Shabab Elgam3a


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدي



اجمد تجمع شباب وبنات الجامعة

 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يمكن استعمال اى من الروابط الاتية للدخول الى منتدى شباب

والان الرابط الرابع المميز www.shababelgam3a.net.tc

  

شاطر | 
 

 مفاهيم حول أدب الاختلاف..لــ مصطفى حسنى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maloka
مشرفة قسم
مشرفة قسم
avatar

عدد المساهمات : 3182
الجنس : انثى
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 02/10/2009

مُساهمةموضوع: مفاهيم حول أدب الاختلاف..لــ مصطفى حسنى   11/7/2010, 10:05 am

لواسع اسم من أسماء الله الحسنى ...الله سبحانه وتعالى واسع
المغفرة، وواسع القبول.

خلقنا الله مختلفين فى طبائعنا وبلادنا، وطبيعة الشرائع مختلفة، ولا يوجد
دين آخر بعد ديننا. فلذلك، جاء الإختلاف ليتسع جميع الأوقات والازمان، فلا
يوجد وقت ولا مكان ولا حال في الدنيا إلا ويسعه الدين وتسعه الشريعة.

لماذا يوجد خلاف ؟
أولاً: حكمة الله وقدره وجود خلاف؛ من حكمة ربنا سبحانه وتعالى ان تنزل
نصوص تتحمل أكثر من معنى وأكثر من وجه، وهناك نصوص أخرى محددة يكون الحكم
فيها واحد.

ثانياً: العلماء لديهم عقول مختلفة، وإمكانيات مختلفة، والنص يتحمل أكثر من
وجه ويمكن أن يُفهم بأكثر من معنى، فمن هنا جاء الأختلاف بين العلماء؛
عندما تَمُر النصوص التي تحتمل أكثر من معنى على عقول العلماء المختلفة
فينتج الاختلاف.

أنواع الإختلاف:
أولاً: إختلاف سائغ (مقبول): وله شرطان:
1- أن تكون المسألة فيها أكثر من رأى من آراء العلماء الأئمة المجتهدين مثل
الأئمة الأربعة.
2- ألا تكون مسألة فيها إجماع.

ثانيا: إختلاف غير سائغ (غير مقبول):وله شرطان:
1- أن يكون هناك إجماع بين الأئمة فى مسألة ما ثم يأتي شخص برأي ثالث غير
موافق لإجماع الأمة.
2-أن لا يكون رأي إمام من الأئمة الاربعة.

أدب الخلاف:
كان العلماء يقبلوا الآراء الأخرى ولم يُنكروا أو يسبوا وكانت هناك روح
الأدب النبوي بينهم رغم أنهم كانوا واثقين فى علمهم ودراساتهم ولكن كانوا
يحترموا ويتأدبوا مع الآخر.

أقوال العلماء في أدب الاختلاف
قال ابن تيمية " إجماعهم حجة قاطعة واختلافهم رحمة واسعة "

وقال الإمام مالك رحمه الله: " إن إختلاف العلماء رحمه وكلٌ يتبع ما صح عنه
وكلٌ على هدى وكلٌ يريد الله "

وهناك قاعدة رائعه تقول " لا إنكار فى مسائل الإختلاف "

===============================================
نموذج المشكلة والمفهوم:

المشكلة: الفُرقة

نتجت عن مفهوم الخاطىء هو:(أنا الصح) أن ترى أنك انت فقط الصح، أنا
"الدين" وأن كل من يُخالفني على خطأ

وهذا المفهوم نتج بسبب هذه المعلومات الخاطئة:
1- لا أعرف الاختلاف (لست على علم بأن هذه المسألة خلافية واعتقد ان
معلومتي عن هذه المسألة هو فقط الرأي الصحيح)
2- لا أعرف أدب الاختلاف. لا أعلم ماذا فعل السلف الصالح عند الاختلاف.

السلوكيات الناتجة عن هذا المفهوم الخاطىء:
1- التنافر بين الناس.
2- السب والغيبة بين المسلمين.
3- تضييق ما وسعه الله فى الدين.

===============================================

اسألكم سؤال سألته للشيخ محمود المصري...عند وجود اختلاف بين العلماء في
مسألة ما...آخذ بأي رأي؟ هل آخذ بالأحوط أم بالأيسر؟


في انتظار رأيكم في الحلقة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

جزاكم الله خيرا
أخوكم
مصطفى حسني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفاهيم حول أدب الاختلاف..لــ مصطفى حسنى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Shabab Elgam3a :: ~*¤®§(*§ الركن الاسلامى §*)§®¤*~ˆ° :: دينى و دينك-
انتقل الى: