Shabab Elgam3a


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدي



اجمد تجمع شباب وبنات الجامعة

 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يمكن استعمال اى من الروابط الاتية للدخول الى منتدى شباب

والان الرابط الرابع المميز www.shababelgam3a.net.tc

  

شاطر | 
 

 رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:02 pm

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين




وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين




وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين



{ تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَىٰ عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا }(1)(الفرقان)




الفرقان أي فرق بين الحق والباطل على عبده محمد ليكون للعالمين




" الإنس والجن" نذيرا مخوفا من عذاب الله





{هَٰذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ }(138)(آل عمران)




يعني القرآن فيه بيان للأمور وفيه خبر من كانوا قبلكم من الأمم




وهدى لقلوبكم وموعظة أي زاجر عن المحارم و المآثم.





جاء القرآن الكريم لتربية جيل من الناس ،وتربية أمة من الأمم،




لتحمل هذا الدين إلى البشرية كلها .




ومن هنا كانت حكمة الله سبحانه وتعالى في نزول القرآن منجما




على رسول البشرية محمد(صلى الله عليه وسلم) " وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ




لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَىٰ مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا " (106)(الاسراء).




نزل القرآن منجما ليتدبر في عمق، وتنفذ تعاليمه ويكون للبشرية




منهجا ودستورا وقائدا ودليلا .




لذا فقد كان كل مسلم من جيل القرآن الأول جيل الصحابة يشعر أن




عين الله عليه وسمع الله إليه ، وأن كل كلمة منه وكل حركة ،بل كل




خاطرة وكل نية قد تصبح مكشوفة للناس يتنزل في شأنها قرآن على




الرسول (صلى الله عليه وسلم) ،وكان كل مسلم ومسلمة من الجيل




الأول إذا حز به أمر أو واجهته معضلة انتظر أن تفتح أبواب




السماء غدا أو بعد غد ليتنزل منها حل لمعضلته، وفتوى في أمره




وقضاء في شانه .




وكذا كان في شأن المنافقين كانوا يخافون أن يفضحهم القرآن وينزل




فيهم قرآن يكشف ما في قلوبهم من النفاق ويظهره للمؤمنين




{ يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَنْ تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِمْ ۚ قُلِ




اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ} (64) (التوبة).





كتاب الله الذي هو الفصل وليس بالهزل ، من تركه من جبار قصمه




الله ومن ابتغى الهدى بغيره أضله الله ،هو حبل الله المتين ،والنور




المبين ، والذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم .





وسأقوم بعرض بعض ممن انزل الله فيهم قرآن وأسباب نزول تلك الآيات فيهم




بشكل مختصر مما قرأت من التفاسير وبعض الكتب والمواقع ، وان شاء الله يكون




فيه الفائدة والأجر والثواب




وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:05 pm

الآيــــــــــــــة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




{ لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ ۖ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ اللَّهِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (22)(المجادلة)





نزلت هذه الآيــــة في




أبو عبيدة بن الجراح




================





أســبــاب النـــزول




==================





نزلت في أبي عبيدة بن الجراح ،قتل أباه عبد الله بن الجراح في معركة بدر(وقيل يوم أحد). وكان الجراح يتصدى لأبي عبيدة وأبو عبيدة يحيد عنه، فلما أكثر قصد إليه أبو عبيدة فقتله، فأنزل الله : " لَا تَجِد قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاَللَّهِ وَالْيَوْم الْآخِر " الْآيَة .




وقيل في قوله تعالى" وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ " نزلت في أبي عبيدة بن الجراح حين قتل أباه يوم بدر." َأوْ أَبْنَاءَهُمْ " في الصديق هم يومئذ بقتل ابنه عبد الرحمن " أَوْ إِخْوَانهمْ" في مصعب بن عمير قتل أخاه عبيد بن عمير يومئذ " أَوْ عَشِيرَتهمْ "في عمر قتل قريبا له يومئذ أيضا وفي حمزة وعلي وعبيدة بن الحارث قتلوا عتبة وشيبة والوليد بن عتبة يومئذ فالله أعلم




ومن هذا القبيل حين استشار رسول الله-صلى الله عليه وسلم- المسلمين في أسارى بدر فأشار الصديق بأن يفادوا فيكون ما يؤخذ منهم قوة للمسلمين وهم بنو العم والعشيرة ولعل الله تعالى أن يهديهم ،وقال عمر لا أرى يا رسول الله هل تمكنني من فلان قريب لعمر فأقتله وتمكن عليا من عقيل وتمكن فلانا من فلان ليعلم الله أنه ليست في قلوبنا موادة للمشركين ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:07 pm

علي بن أبي طالب رضي الله عنه

{أَفَمَن كَانَ مُؤْمِناً كَمَن كَانَ فَاسِقاً لَّا يَسْتَوُونَ (18) أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوَى نُزُلاً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (19) وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ (20)} [سورة السجدة:18-20].

أسباب نزول الآيات
قال الإمام القرطبي: قال ابن عباس وعطاء بن يسار رضي الله عنهما: نزلت هذه في علي بن أبي طالب رضي الله عنه والوليد بن عقبة بن أبي معيط، وذلك أنهما تلاحيا فقال الوحيد:
"أنا أبسط منك لساناً وأحد سناناً وأردّ للكتيبة- وروى وأملأ منك في الكتيبة حسباً".
فقال له علي: اسكت فإنّك فاسق فنزلت هذه الآية: {أَفَمَن كَانَ مُؤْمِناً كَمَن كَانَ فَاسِقاً لَّا يَسْتَوُونَ} [سورة السجدة: 18].

وذكر الزجاج والنحاس أنّها نزلت في علي وعقبة بن أبي معيط، وعلى هذا يلزم أن تكون الآية مكية، لأنّ عقبة لم يكن بالمدينة، وإنّما قتل في طريق مكة عند عودة الرسول صلى الله عليه وسلم من بدر.

ويعترض القول الآخر باطلاق اسم الفسق على الوليد وذلك يحتمل أن يكون في صدر إسلام الوليد لشيء كان في نفسه، أو لما روي من نقله عن بني المصطلق ما لم يكن (1).
حتى نزلت: {إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ} [سورة الحجرات: 6].


وقال صاحب تفسير الخازن والبغوي: "نزلت في علي بن أبي طالب رضي الله عنه والوليد بن عقبة كان بينهما تنازع وكلام في شيء".

فقال الوليد لعلي: اسكت فإنّك صبي وأنا شيخ، وإنّي أبسط منك لساناً وأحدّ منك سناناً وأشجع منك جناناً وأملأ منك حشواً في الكتيبة.

فقال علي رضي الله عنه: اسكت فإنّك فاسق. فأنزل الله هذه الآية.
وقوله: {لَّا يَسْتَوُونَ} أراد جنس المؤمنين وجنس الفاسقين (2).
وقال صاحب الدر المنثور: أخرج أبو الفرج الأصبهاني في كتاب الأغاني والواحدي وابن عدي، وابن مردويه والخطيب وابن عساكر من طرق عن ابن عباس رضي الله عنه قال: "قال الوليد بن عقبة لعلي بن أبي طالب أنا أبسط منك لساناً وأحدُّ منك سناناً. فقال له علي رضي الله عنه إنما أنت فاسق(3) فنزل قوله تعالى: {أَفَمَن كَانَ مُؤْمِناً كَمَن كَانَ فَاسِقاً لَّا يَسْتَوُونَ} [سورة السجدة: 18].

من كتاب رجال ونساء أنزل الله فيهم قرآناً
د/ عبد الرحمن عميرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:09 pm

عبد الله بن سلام رضى الله عنه وقصة إسلامه والآيات القرآنية التى نزلت فيه
********************

فمن هو عبد الله بن سلام رضى الله عنه ؟؟
كان حبرا من أحبار اليهود وعالما من علمائهم يكنى أبا يوسف وهو من ولد يوسف بن يعقوب صلى الله عليهما وكان حليفا للأنصار وكان أسمه فى الجاهلية الحصين فلما أسلم سمّاه رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله من الإستيعاب فى معرفة الأصحاب ج3 ص 621
وكان يعلم كما تعلم اليهود أن نبيا سيبعث فى آخر الزمان وكانوا يترقبون بعثته وينتظرون ظهوره وتسامعت الجزيرة العربية كلها بالرسول صلى الله عليه وسلم الذى يرفض الأصنام ويدعو الى عبادة الواحد الأحد ومنذ ذلك التاريخ وأبن سلام يتنسم أخبار محمد صلى الله عليه وسلم ويترقب وصوله الى يثرب مع المتلهفين بعد أن جاءتهم الأخبار تترى بقرب وصوله صلى الله عليه وسلم الى المدينة .


وفى قصة إسلامه يقول أبن سلام لما سمعت برسول الله صلى الله عليه وسلم عرفت صفته وأسمه وزمانه الذى كنت نتوكف نترقب أو نتوقع له فكنت مُسراً لذلك وصامتا عليه حتى قدَم رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما نزل فى بنى عمرو بن عوف أقبل رجل حتى أخبر بقدومه وأنا فى نخلة لىّ أعمل فيها وعمتى خالدة بنت الحارث تحتى جالسة فلما سمعت الخبر بقدوم رسول الله صلى الله عليه وسلم كَّبرتُ ، فقالت لىّ عمتى حين سمعت تكبيرى خيبك الله والله لو كنت سمعت بموسى بن عمران قادما ما زدت فقلت لها أى عمة هو والله أخو موسى بن عمران وعلى دينه بُعث بما بُعث به فقالت أى يا ابن أخى أهو النبى الذى كنا نُخبر أنه يبعث مع نفس الساعة فقلت لها فذاك إذاً .

قال ثم خرجت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وتأملت وجهه فعلمت أنه ليس بوجه كذاب وكان أول شئ سمعته منه أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصِلوا الأرحام وصَلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام سيرة أبن هشام ج 2 ص 139 .

فأسلمت ثم رجعت الى أهل بيتى فأمرتهم فأسلموا وكتمت إسلامى عن اليهود ثم جئت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له يا رسول الله أن اليهود قوم بُهت وإنى أحب أن تدخلنى فى بعض بيوتك وتغنينى عنهم ثم تسألهم عنى حتى يُخبروك كيف أنا فيهم قبل أن يعلموا بإسلامى فإنهم إن علموا به بهتونى ـ قذفونى بالباطل ـ وعابونى فأدخلنى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعض بيوته ودخلوا عليه فكلموه وساءلوه ثم قال لهم أى رجل الحصين بن سلام فيكم قالوا سيدنا وأبن سيدنا وحَبْرنا وعالمنا فلما فرغوا من قولهم خَرجت عليهم فقلت لهم يا معشر اليهود أتقوا الله وأقبلوا ما جاءكم به فوالله إنكم لتعلمون إنه لرسول الله صلى الله عليه وسلم تجدونه مكتوبا عندكم فى التوراه باسمه وصفته فإنى اشهد أنه رسول الله وأومن به وأصدقه وأعرفه فقالوا كذبت ثم وقعوا بى فقلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم إنهم قوم بُهت أهل غدر وكذب وفجور ثم أظهرت إسلامى وإسلام أهل بيتى وأسلمت عمتى خالدة بن الحارث فحسُن إسلامها سيرة ابن هشام ج 2 ص 138-139 . وشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن سلام بالجنة .

روى ابن وهب وجماعة عن مالك بن أنس عن أبى النضير عن عامر بن سعد بن أبى وقاص عن أبيه قال ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأحد يمشى على وجه الأرض إنه من أهل الجنة إلا لعبد الله بن سلام الإستيعاب فى معرفة الأصحاب ج 3 ص 922 .

وكان عالما فاضلاً صاحب حنكة وتجارب وعن يزيد بن عميرة وكان تلميذا لمعاذ بن جبل رضى الله عنه أن معاذاً قبل موته أمره أن يطلب العلم من أربعة هم عبد الله بن مسعود وعبد الله بن سلام وسلمان الفارسى وعُويمر ـ أبى الدرداءـ فى طبقات ابن سعد ج 2 ص 352 .

وشهد مع عمر رضى الله عنه فتح بيت المقدس وتوفى بالمدينة فى خلافة معاوية سنة ثلاث وأربعين وله فى الصحيحين 25 حديثا رحمه الله رحمة واسعة وجعل مثواه الجنة .

وقد نَزلت هذه الآيات فى عبد الله ابن سلام

الآية الأولى
الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون ابناءهم
سورة البقرة الآية 146 .

أسباب نزولها أن قال عبد الله أبن سلام رضى الله عنه لأنا كنت أشد معرفة برسول الله صلى الله عليه وسلم منى بابنى فقال له عمر بن الخطاب رضى الله عنه وكيف هذا يا أبن سلام

قال لأنى اشهد أن محمداُ رسول الله حقا يقينا وأنا لا اشهد بذلك على ابنى لأنى لا أدرى ما أحدث النساء بعدنا فقال عمر رضى الله عنه وفقك الله يا ابن سلام الحديث مفصلا فى الدر المنثور ج 1 ص 147 . فنزل قول الله تعالى الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون ابناءهم سورة البقرة الآية 146 .

أقوال العلماء فى نزول الآية قال صاحب كتاب الدر المنثور نزلت فى عبد الله بن سلام ج1 ص 148

وقاله ايضا الإمام ابن كثير ج1 ص 194 وقاله الإمام الحسن على بن أحمد الواحدى ص 40 .

الآية الثانية
يأيها الذين أمنوا أدخلوا فى السلام كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين
سورة البقرة آية 208 .
أسباب نزولها بعد دخول عبد الله ابن سلام وأصحابه فى الإسلام وأمنوا بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا يضيفون اليه شرائع موسى فعظموا السبت وكرهوا لحوم الأبل وألبانها وأنكر عليهم المسلمون ذلك وجابهوهم بالحقيقة بسم الله الرحمن الرحيم كل الطعام كان حلا لبنى إسرائيل إلا ماحرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة قل فأتوا بالتوراة فاتلوها إن كنتم صادقين
سورة آل عمران الآية 93 .

وتقول الروايات أن سيدنا يعقوب عليه السلام قد مرض مرضا شديدا فنذر لله لئن عافاه ليمتنعن تطوعا عن لحوم الأبل وألبانها وكانت أحب شئ الى نفسه فقبل الله منه نذره وكانت قبل التحريم حلالا لبنى اسرائيل فما الداعى للتحريم بعد الدخول فى الإسلام وقالوا للنبى صلى الله عليه وسلم إن التوراة كتاب الله فدعنا فلنعمل بها ـ تفسير ابن كثير ج 1 ص 248 فأنزل الله تعالى يا أيها الذين أمنوا أدخلوا فى السلام كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين سورة البقرة آية 208
أقوال العلماء فى نزول الآية قال ابن عباس رضى الله عنهما نزلت فى عبد الله بن سلام وأصحابه وقاله الإمام ابن كثير فى تفسيره ج 1 ص 248 وقاله الإمام الحسن على بن أحمد الواحدى ص 59

الآية الثلاثة
إنما وليكم الله ورسوله والذين أمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكوة وهم راكعون
سورة المائدة آية 55
أسباب نزولها أقبل عبد الله ابن سلام ومعه نفر من قومه قد أمنوا فقالوا يارسول الله أن منازلنا بعيدة وليس لنا مجلس ولا متحدث وإن قومنا لما رأونا آمنا بالله ورسوله وصدقناه رفضوا وآلوا على أنفسهم أن لا يجالسونا ولا يناكحونا ولا يكلمونا ولا نستطيع مجالسة أصحابك لبُعد المنازل وشكى ما يلقى من اليهود بأسباب نزول القرآن للواحدى ص 192 فنزلت هذه الآية فقرأها عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عبد الله ابن سلام رضينا بالله وبرسوله وبالمؤمنين أولياء والله أعلم .

أقوال العلماء فى نزول الآية قال ابن عباس رضى الله عنهما نزلت فى عبد الله ابن سلام ومعه نفر من قومه

ونقله صاحب الدر المنثور ج2 ص 293 وقاله الإمام الحسن على بن أحمد الواحدى ص 192
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:11 pm

الآيــــــــــات





{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ فَسَيُنْفِقُونَهَا




ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ ۗ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ




يُحْشَرُونَ *لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ




عَلَىٰ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ}




(36 ـ 37)(الانفال)





نزلت هذه الآيات في أبو سفيان بن حرب




أسبـــــاب نــزول الآيــات





قال مقاتل والكلبي : نزلت في المطعمين يوم بدر، وكانوا اثني عشر




رجلا ،أبا جهل بن هشام،وعتبة وشيبة ابنا ربيعة ونبيه ومنبه ابنا




حجاج والبختري بن هشام والنضر بن الحارث وحكيم بن حزام




وأبي بن خلف وزمعة بن الأسود والحارث بن عامر بن نوفل




والعباس بن عبد المطلب وكلهم من قريش ،وكان كل واحد منهم




يطعم كل يوم عشر جرائر




وقال سعيد بن جبير وابن أبزي: " نزلت في أبي سفيان بن حرب




استأجر يوم أحد ألفين من الأحابيش يقاتل بهم النبي (صلى الله عليه




وسلم) سوى من استجاب له من العرب ، وفيهم يقول كعب ابن مالك




فجئنا إلى موج من البحر وسطه *** أحابيش منهم حاسر ومقنع




ثلاثة آلاف ونحن نصية *** ثلاث مئين إن كثرنا فأربع




وقال الحكم بن عتبة : أنفق أبو سفيان على المشركين يوم أحد




أربعين أوقية من الذهب فنزلت فيه هذه الآيات .





وقال محمد بن اسحاق عن رجاله : " لما أصيبت قريش يوم بدر




فرجع فلهم إلى مكة ورجع أبو سفيان بعيره مشى عبد الله بن أبي




ربيعة وعكرمة بن أبي جهل وصفوان بن أمية في رجال من قريش




أصيبت آباؤهم وأبناؤهم وإخوانهم ببدر فكلموا أبا سفيان بن حرب،




ومن كانت له في تلك العير تجارة فقالوا : يا معشر قريش،إن محمدا




قد وتركم وقتل خياركم ، فأعينونا بهذا المال الذي أفلت على حربه،




لعلنا ندرك منه ثارا بمن اصيب منا ، ففعلوا فأنزل الله تعالى فيهم




هذه الآيات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:13 pm

الآيــــــــــة




{وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَٰذَا ۙ إِنْ هَٰذَا



إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ} (31)(الانفال)





نزلت الآية في النضر بن الحارث




أسباب نزول الآيات



قيل إن القائل لذلك هو النضر بن الحارث لعنه الله كما قد نص على ذلك سعيد بن جبير والسدي وابن جريج وغيرهم



كان قد ذهب النضر في تجارة إلى بلاد فارس والحيرة وكان يمر



على العباد وهم يقرأون الإنجيل وتعلم من أخبار ملوكهم , ولما قدم



مكة وجد رسول الله(صلى الله عليه وسلم) قد بعثه الله وهو يتلو على



الناس القرآن ، فكان عليه الصلاة والسلام إذا قام من مجلسه ,جلس فيه النضر فحدثهم من أخبار أولئك ثم يقول:



أينا أحسن قصصا أنا أو محمد ؟ ولهذا لما أمكن الله تعالى منه يوم



بدر ووقع في الأسارى أمر رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) أن



تضرب رقبته صبرا بين يديه,



فقال المقداد بن الأسود رضي الله عنه: يا رسول الله أسيري



(وكان المقداد من أسره)



فقال رسول الله( صلى الله عليه وسلم) : "إنه كان يقول في كتاب الله



عز وجل ما يقول" فأمر رسول الله بقتله



فقال المقداد هذا الذي أردت, ففعل ذلك ولله الحمد .




وفي حديث سعيد بن جبير أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قتل



يوم بدر ثلاثة رهط من قريش صبرا هم المطعم بن عدي والنضر بن



الحارث وعقبة بن أبي معيط قال : فلما أمر بقتل النضر ،قال المقداد



بن الأسود : أسيري يا رسول الله! قال :" إنه كان يقول في كتاب الله



وفي رسوله ما كان يقول " قال : فقال ذلك مرتين أو ثلاثا ،



فقال رسول الله(صلى الله عليه وسلم) : " اللهم أغن المقداد من فضلك" . وفيه أنزلت هذه الآية :




" وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْل هَذَا إِنْ هَذَا



إِلَّا أَسَاطِير الْأَوَّلِينَ "



ومعنى "أساطير الأولين" هو جمع أسطورة أي كتبهم اقتبسها فهو



يتعلم منها ويتلوها على الناس وهذا الكذب البحت كما أخبر الله عنهم



في الآية الأخرى " وَقَالُوا أَسَاطِير الْأَوَّلِينَ اِكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْه



بُكْرَة وَأَصِيلًا قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَم السِّرّ فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض إِنَّه ُكَانَ غَفُورًا رَحِيمًا "



أي لمن تاب إليه وأناب فإنه يتقبل منه ويصفح عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:14 pm

الآيــــــــــة




{وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَٰذَا ۙ إِنْ هَٰذَا



إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ} (31)(الانفال)





نزلت الآية في النضر بن الحارث




أسباب نزول الآيات



قيل إن القائل لذلك هو النضر بن الحارث لعنه الله كما قد نص على ذلك سعيد بن جبير والسدي وابن جريج وغيرهم



كان قد ذهب النضر في تجارة إلى بلاد فارس والحيرة وكان يمر



على العباد وهم يقرأون الإنجيل وتعلم من أخبار ملوكهم , ولما قدم



مكة وجد رسول الله(صلى الله عليه وسلم) قد بعثه الله وهو يتلو على



الناس القرآن ، فكان عليه الصلاة والسلام إذا قام من مجلسه ,جلس فيه النضر فحدثهم من أخبار أولئك ثم يقول:



أينا أحسن قصصا أنا أو محمد ؟ ولهذا لما أمكن الله تعالى منه يوم



بدر ووقع في الأسارى أمر رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) أن



تضرب رقبته صبرا بين يديه,



فقال المقداد بن الأسود رضي الله عنه: يا رسول الله أسيري



(وكان المقداد من أسره)



فقال رسول الله( صلى الله عليه وسلم) : "إنه كان يقول في كتاب الله



عز وجل ما يقول" فأمر رسول الله بقتله



فقال المقداد هذا الذي أردت, ففعل ذلك ولله الحمد .




وفي حديث سعيد بن جبير أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قتل



يوم بدر ثلاثة رهط من قريش صبرا هم المطعم بن عدي والنضر بن



الحارث وعقبة بن أبي معيط قال : فلما أمر بقتل النضر ،قال المقداد



بن الأسود : أسيري يا رسول الله! قال :" إنه كان يقول في كتاب الله



وفي رسوله ما كان يقول " قال : فقال ذلك مرتين أو ثلاثا ،



فقال رسول الله(صلى الله عليه وسلم) : " اللهم أغن المقداد من فضلك" . وفيه أنزلت هذه الآية :




" وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْل هَذَا إِنْ هَذَا



إِلَّا أَسَاطِير الْأَوَّلِينَ "



ومعنى "أساطير الأولين" هو جمع أسطورة أي كتبهم اقتبسها فهو



يتعلم منها ويتلوها على الناس وهذا الكذب البحت كما أخبر الله عنهم



في الآية الأخرى " وَقَالُوا أَسَاطِير الْأَوَّلِينَ اِكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْه



بُكْرَة وَأَصِيلًا قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَم السِّرّ فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض إِنَّه ُكَانَ غَفُورًا رَحِيمًا "



أي لمن تاب إليه وأناب فإنه يتقبل منه ويصفح عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:15 pm

الآيـــــــــــــة





{أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} (187)(البقرة)




نزلت هذه الآيـــة في


عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) وبعض الصحابة




=============================




أسبـــاب نزول الآيــة


===========





هذه رخصة من الله تعالى للمسلمين ورفع لما كان عليه الأمر في ابتداء الإسلام فإنه كان إذا أفطر أحدهم إنما يحل له الأكل والشرب والجماع إلى صلاة العشاء أو ينام قبل ذلك فمتى نام أو صلى العشاء حَرُمَ عليه الطعام والشراب والجماع إلى الليلة القابلة فوجدوا من ذلك مشقة كبيرة ، والرفث هنا هو الجماع.




لما نزل صوم رمضان كانوا لا يقربون النساء رمضان كله وكان رجال يخونون أنفسهم فأنزل الله " عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ "




إن الناس كانوا قبل أن ينزل في الصوم ما نزل فيهم يأكلون ويشربون ويحل لهم شأن النساء فإذا نام أحدهم لم يطعم ولم يشرب ولا يأتي أهله حتى يفطر من القابلة ،فبلغنا أن عمر بن الخطاب بعدما نام ووجب عليه الصوم وقع على أهله ثم جاء إلى النبي-صلى الله عليه وسلم- فقال: أشكوا إلى الله وإليك الذي صنعت قال: " وما صنعت؟ " قال: إني سولت لي نفسي فوقعت على أهلي بعدما نمت وأنا أريد الصوم فزعموا أن النبي-صلى الله عليه وسلم- قال " ما كنت خليقا أن تفعل " فنزلت " أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَة الصِّيَام الرَّفَث إِلَى نِسَائِكُمْ ".




وقال سعيد بن أبي عروبة عن قيس بن سعد بن أبي رباح عن أبي هريرة في قول الله تعالى " أُحِلّ لَكُمْ لَيْلَة الصِّيَام الرَّفَث إِلَى نِسَائِكُمْ - إِلَى قَوْله - ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَام إِلَى اللَّيْل "قال كان المسلمون قبل أن تنزل هذه الآية إذا صلوا العشاء الآخرة حرم عليهم الطعام والشراب والنساء حتى يفطروا وأن عمر بن الخطاب أصاب أهله بعد صلاة العشاء وأن صرمة بن قيس الأنصاري غلبته عيناه بعد صلاة المغرب فنام ولم يشبع من الطعام ولم يستيقظ حتى صلى رسول الله-صلى الله عليه وسلم- العشاء فقام فأكل وشرب فلما أصبح أتى رسول الله-صلى الله عليه وسلم- فأخبره بذلك فأنزل الله عند ذلك " أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ " يعني بالرفث مجامعة النساء" هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاس لَهُنَّ " عَلِمَ اللَّه أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسكُمْ "يعني تجامعون النساء وتأكلون وتشربون بعد العشاء" فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآن بَاشِرُوهُنَّ " يعني جامعوهن " وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّه لَكُمْ " يعني الولد " وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْل " فكان ذلك عفواً من الله ورحمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:21 pm

{وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي



نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا



زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ



وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا }(37)(الأحزاب)




نزلت هذه الآية في زيد بن حارثة



وفي زينب بنت جحش



(رضي الله عنهما)




أســبــــــاب نزول هذه الآية




تقول أوثق المصادر من كتب السير والتفاسير وكتب الحديث: جاء رسول الله(صلى الله



عليه وسلم) بيت زيد بن حارثة، وكان زيد قد افتقده رسول الله(صلى الله عليه وسلم)



فترة من الزمن . فقال : أين زيد..؟



فقامت إليه زينب بنت جحش زوجته فأعرض عنها رسول الله (صلى الله عليه وسلم)



فقالت : ليس هو ها هنا يا رسول الله ، فأدخل بأبي أنت وأمي . فأبى رسول الله(صلى الله



عليه وسلم)أن يدخل ، وإنما عجلت زينب أن تلبس إذ قيل لها : رسول الله على الباب



فوثبت عجلة ، فأعجبت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فولى وهو يهمهم بشيء لا يكاد



يفهم : إلا أنه أعلن : سبحان الله العظيم، سبحان الله مصرف القلوب .



فلما جاء زيد إلى منزله ، فأخبرته امرأته أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أتى منزله



فقال زيد : ألا قلت له ادخل ؟ فقالت : قد عرضت عليه ذلك فأبى.



قال : هل سمعته يقول شيئا ؟ قالت : سمعته يقول حين ولى سبحان الله العظيم،سبحان الله



مصرف القلوب .



فخرج زيد حتى أتى رسول الله(صلى الله عليه وسلم) فقال : يا رسول الله بلغني أنك جئت



منزلي ، فهلا دخلت بأبي أنت وأمي يا رسول الله . ثم قال : لعل زينب أعجبتك ، فأفارقها



فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) [ أمسك عليك زوجك] .فما استطاع زيد إليها سبيلا



بعد ذلك اليوم ، فكان يأتي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فيخبره ،فيقول له رسول الله



(صلى الله عليه وسلم) [أمسك عليك زوجك].فقال: يا رسول الله إني أريد أن أفارق صاحبتي



قال :[مالك ، أرابك منها شيء ؟] قال : لا والله ما رابني منها شيء يا رسول الله ولا رأيت منها إلا



خيرا ، فقال له رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :[ أمسك عليك زوجك وأتق الله ] ، فذلك قول الله تعالى : { وَإِذْ تَقُول لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّه عَلَيْهِ وَأَنْعَمْت عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْك زَوْجَك وَاتَّقِ اللَّه وَتُخْفِي فِي نَفْسك مَا اللَّه مُبْدِيه } . وتخفي في نفسك إن فارقها تزوجتها. ولكن زيد فارقها واعتزلها ،وحلترسول الله (صلى الله عليه وسلم).



عن عائشة قالت : لو كتم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) شيئا مما أوحي إليه من



كتاب الله لكتم : { وَتُخْفِي فِي نَفْسك مَا اللَّه مُبْدِيه وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّه أَحَقّ أَنْ تَخْشَاهُ } .




ويقول الإمام أحمد رضي الله عنه راويا عن ثابت عن أنس رضي الله عنهما:



" لما انقضت عدة زينب قال النبي (صلى الله عليه وسلم) لزيد بن حارثة : " اذهب



فاذكرها علي ". فانطلق حتى أتاها وهي تخمر عجينها قال : فلما رأيتها عظمت



في صدري حتى ما أستطيع أن أنظر إليها ، أن رسول الله (صلى الله



عليه وسلم) ذكرها فوليتها ظهري ، ونكصت على عقبي وقلت : يا زينب ، أبشري



أرسلني رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يذكرك . قالت : ما أنا بصانعة شيئا حتى أؤامر



ربي عز وجل ثم قامت إلى مسجدها ، ونزل قول الله تعالى { وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ



عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى



النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ



عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا }



فقال الرسول(صلى الله عليه وسلم) من يذهب إلى زينب يبشرها ، يقول : إن الله زوجنيها؟



قالت السيدة عائشة رضي الله عنها: فأخذني ما قرب وما بعد لما يبلغنا من جمالها،



وأخرى هي أعظم الأمور وأشرفها ، ما صنع الله لها بأمر زواجها.



فخرجت سلمى خادم رسول الله(صلى الله عليه وسلم) تخبرها بذلك الأمر فأعطتها



أوضاحا لها(نوع من الحلي من الفضة)



قال أنس بن مالك رضي الله عنه : ولقد رأيتنا حين دخل عليها رسول الله (صلى الله عليه وسلم)



أطعمنا الخبز واللحم ، فخرج الناس وبقي رجال يتحدثون في البيت بعد الطعام ، فخرج رسول



الله (صلى الله عليه وسلم) واتبعته فجعل يتبع حجر نسائه يسلم عليهن ويقلن : يا رسول الله



كيف وجدت أهلك ؟



يقول أنس فما أدري أنا أخبرته أن القوم قد خرجوا أو أخبر ؟



فانطلق حتى دخل البيت ، فذهبت أدخل معه فألقى الستر بيني وبينه ونزلت آية الحجاب.



{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَىٰ طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَٰكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ ۚ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ ۖ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ ۚ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ۚ ذَٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ۚ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا ۚ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا} (53)(الأحزاب)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:23 pm

الآيـــــــــــــات

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100) وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ ۗ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (101) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102) وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103)}(ال عمران)




نزلت فى شاس بن قيس اليهودي



=====================


أســــباب نــــزول الآيــــات
=================




نزلت في يهودي يقال له شاس بن قيس أراد تجديد الفتنة بين الأوس والخزرج بعد انقطاعها بالنبي-صلى الله عليه وسلم-،فجلس بينهم اليهودي وأنشدهم شعراً قاله أحد الحيين في حربهم. فقال الحي الآخر: قد قال شاعرنا في يوم كذا وكذا ،فكأنهم دخلهم من ذلك شيء، فقالوا: تعالوا نرد الحرب كما كانت. فنادى هؤلاء: يا آل أوس. ونادى هؤلاء يا آل الخزرج؛ فاجتمعوا وأخذوا السلاح واصطفوا للقتال فنزلت هذه الآية ؛ فجاء النبي-صلى الله عليه وسلم- حتى وقف بين الصفين فقرأها ورفع صوته ،فلما سمعوا صوته أنصتوا له وجعلوا يستمعون ,فلما فرغ عرف القوم أنها نزغة من الشيطان،وكيد من عدوهم فألقوا السلاح من أيديهم وبكوا وعانق بعضهم بعضاً، ثم انصرفوا مع النبي-صلى الله عليه وسلم- سامعين مطيعين.



قَالَ جَابِر بْن عَبْد اللَّه : مَا كَانَ طَالِع أَكْرَه إِلَيْنَا مِنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَأَوْمَأَ إِلَيْنَا بِيَدِهِ فَكَفَفْنَا وَأَصْلَحَ اللَّه تَعَالَى مَا بَيْننَا ; فَمَا كَانَ شَخْص أَحَبّ إِلَيْنَا مِنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَمَا رَأَيْت يَوْمًا أَقْبَح وَلَا أَوْحَش أَوَّلًا وَأَحْسَن آخِرًا مِنْ ذَلِكَ الْيَوْم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:24 pm

الآيـــــــــــــات

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100) وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ ۗ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (101) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102) وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103)}(ال عمران)




نزلت فى شاس بن قيس اليهودي



=====================


أســــباب نــــزول الآيــــات
=================




نزلت في يهودي يقال له شاس بن قيس أراد تجديد الفتنة بين الأوس والخزرج بعد انقطاعها بالنبي-صلى الله عليه وسلم-،فجلس بينهم اليهودي وأنشدهم شعراً قاله أحد الحيين في حربهم. فقال الحي الآخر: قد قال شاعرنا في يوم كذا وكذا ،فكأنهم دخلهم من ذلك شيء، فقالوا: تعالوا نرد الحرب كما كانت. فنادى هؤلاء: يا آل أوس. ونادى هؤلاء يا آل الخزرج؛ فاجتمعوا وأخذوا السلاح واصطفوا للقتال فنزلت هذه الآية ؛ فجاء النبي-صلى الله عليه وسلم- حتى وقف بين الصفين فقرأها ورفع صوته ،فلما سمعوا صوته أنصتوا له وجعلوا يستمعون ,فلما فرغ عرف القوم أنها نزغة من الشيطان،وكيد من عدوهم فألقوا السلاح من أيديهم وبكوا وعانق بعضهم بعضاً، ثم انصرفوا مع النبي-صلى الله عليه وسلم- سامعين مطيعين.



قَالَ جَابِر بْن عَبْد اللَّه : مَا كَانَ طَالِع أَكْرَه إِلَيْنَا مِنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَأَوْمَأَ إِلَيْنَا بِيَدِهِ فَكَفَفْنَا وَأَصْلَحَ اللَّه تَعَالَى مَا بَيْننَا ; فَمَا كَانَ شَخْص أَحَبّ إِلَيْنَا مِنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَمَا رَأَيْت يَوْمًا أَقْبَح وَلَا أَوْحَش أَوَّلًا وَأَحْسَن آخِرًا مِنْ ذَلِكَ الْيَوْم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aly258
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1584
الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )   2/4/2010, 11:27 pm

الآيــــــــــة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]

{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ} (62)(البقرة)





نزلت في أصحاب سلمان الفارسي
-رضي الله عنه-



===========================




أسبــاب نزول الآيــــة



=================


كان رضي الله عنه قبل إسلامه وإقامته بالمدينة من أهل فارس وكان صديقا لابن الملك لا يقضي احدهما أمرا بدون صاحبه وكانا يركبان معا إلى الصيد وبينما هما في الصيد وقعت عيناهما على بيت فأتياه فوجدا فيه رجلا بين يديه كتاب يقرأ فيه فسألاه عنه فقال لهما هذا هو الإنجيل الذي انزله الله على عيسى وفيه أمر بطاعة الله ونهى عن المعصية وعن الزنا وعن السرقة وعن اخذ أموال الناس بالباطل وقرأ عليهما الإنجيل فوقع في قلبيهما واتبعاه وأصبحا على دين عيسى عليه السلام ولازماه حتى تعلما منه الدين وعلما منه أن ذبائح قومهم حرام عليهم لأنهم كفار ولما كان عيد للملك وذبح الذبائح وجمع الناس والأشراف وأرسل لسلمان لصداقته لأبنه فرفض الأكل من طعام الملك فسأله الملك عن الأمر ولما تحقق من الأمر علم بأمرالراهب فأمره بالخروج من بلاده في وقت معلوم فبكى سلمان وصديقه على فراقه فقال لهما الراهب أن يتبعاه إلى الموصل وكان مع الراهب 60 رجلا يعبدون الله وكانوا جميعا يصلون ويصومون ويؤمنون بمحمد -صلى الله عليه وسلم- الذي بشر به عيسى عليه السلام فلما التقى سلمان برسول الله في المدينة أخبره بخبرهم وأثنى عليهم فقال -صلى الله عليه وسلم- يا سلمان هم من أهل النار فاشتد ذلك على سلمان وقال للرسول –صلى الله عليه وسلم- لو كانوا ادركوك لصدقوك واتبعوك

فنزلت الآية{ إنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَاَلَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاَللَّهِ وَالْيَوْم الْآخِر } فدعا-صلى الله عليه وسلم -سلمان وقال له نزلت هذه الآية في أصحابك ثم قال من مات على دين عيسى ومات على الإسلام قبل أن يسمع بي فهو على خيرومن سمع بي اليوم ولم يؤمن بي فقد هلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رجــال ونـســاء أنزل الله فيهم قرآنــا ( متجدد )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Shabab Elgam3a :: ~*¤®§(*§ الركن الاسلامى §*)§®¤*~ˆ° :: دينى و دينك-
انتقل الى: